مسابقة للابتكارات العلمية الخاصة بالطاقات الشبابية وقفة احتجاجية للمعاقين بصنعاء تنديدا بجرائم العدوان القوات الجوية اليمنية يحرقون 90 مليون يورو للعدوان السعودي شهداء و جرحى في غارات مكثفة لطيران العدوان رئيس الوزراء يفتتح المعرض الدائم للكتاب لمؤسسة عبادي الوقفية للثقافة والعلوم فوز الإيطالي دوفيتسيوزو بسباق ماليزيا للدراجات النارية رئيس الوزراء يدشن الجولة الثانية لحملة التحصين الوطنية ضد شلل الأطفال مسؤول أمريكي رفيع: الحرب السعودية الأمريكية على اليمن هي " الأكثر دموية" تقدم ميداني للجيش واللجان بلحج ، وانكسارات العدوان في نجران وعسي الاتحاد الأوروبي يغرّم سيلتيك وسان جيرمان وبازل
الاتحاد العام لشباب اليمن - شباب اليمن يؤكد: الوحدة اليمنية هي قدر و مصير الشعب

الأربعاء, 18-أكتوبر-2017
صنعاء / شبكة شباب اليمن -
عٌقدت اليوم بصنعاء الندوة الوطنية بعنوان : دور الشباب في الثورة اليمنية ، برعاية الدكتور / عبدالعزيز بن حبتور – رئيس مجلس الوزراء , نظمها الإتحاد العام لشباب اليمن و تأتي بمناسبة الإحتفال بأعياد الثورة اليمنية . و في الندوة التي حضرها أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور / ياسر الحوري ، طه الهمداني - رئيس‮ ‬دائرة‮ ‬المنظمات‮ ‬المدنية‮ , الدكتورة / نجيبة مطهر - عضو مؤتمر الحوار الوطني الشامل , شائف عزي صغير – وزير الدولة سابقاً , لونه اليافعي , محمد المنصور و كوكبة من الشباب و الشابات و الباحتين و المهتمين و كذلك قيادة الاتحاد العام لشباب اليمن .

و في كلمة الافتتاح أكـد وزير الثقافة - عبدالله الكبسي إلى أن الإتحاد العام لشباب اليمن يمثل أحد ركائز المجتمع اليمني بإعتبار الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل .. مهيباً بدور الوطني للقائمين على الإتحاد و الترتيب للندوة .

و قال " الشباب بحاجة لرعاية من قبل الدولة و المؤسسات ذات العلاقة، بإعتبارهم رافد أساسي للمجتمع للحفاظ على الإستقرار و الأمن الوطني و الدفاع عن الشرف و الكرامة " .. مشددا على ضرورة قيام ا الإتحاد العام لشباب اليمن بدوره في تقديم رسالته الثقافية والأكاديمية و الإجتماعية.

و أضاف " على الإتحاد مهمة كبيرة و رسالة عظيمة تتجاوز كل الرسالات التي يجب أن تقدم وخاصة في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار" .

و أكد وزير الثقافة ضرورة تفعيل أنشطة الإتحاد العام لشباب اليمن لتأدية رسالته الوطنية المطلوبة و ممارسة مهامه و واجباته .. مؤكدا الإستعداد الوقوف إلى جانب الإتحاد و دعم أنشطته و مختلف الفعاليات التي ينظمها لتأدية رسالته السليمة.

فيما استعرض رئيس الإتحاد العام لشباب اليمن عبدالمجيد الحنش نبذة تعريفية عن الإتحاد كمنظمة مجتمع مدني يمتلك 23 فرع في محافظات الجمهورية و36 فرع خارج الوطن.

وأشار إلى أن الإتحاد نفذ سلسلة من الأنشطة والفعاليات الماثلة خلال الفترة الماضية في إطار تعزيز دور الشباب في التنمية .. وقال " نحن أردنا من خلال الندوة التعرف على آراء نخبة من الباحثين والمثقفين فضلا عن الحديث عن ما تحقق من أهداف الثورة اليمنية ودور الشباب في الحفاظ عليها وكذا ما تحقق من أهداف وما لم يتحقق ودور الشباب في ذلك ".

ولفت الحنش إلى أن الثورة تبقى مستمرة حتى تحقيق كامل أهدافها التي وضعها الشعب اليمني .. معربا عن أمله في أن يثري الباحثين هذه الندوة بأفكارهم وآرائهم وأطروحاتهم .

وأضاف " لا بد من التعرف على أحداث الثورة حتى لا يظل تأريخها محصورا على مجتمع بعينة و شخصيات محددة و يمكن المزايدة عليها أو تغيير مسارها ".

وناقشت الندوة التي أدارها أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري، أربع أوراق عمل تناولت الورقة الأولى التي قدمها الأمين العام للحزب الناصري الديمقراطي شائف عزي صغير دور الشباب في ثورة 26 سبتمبر و 14 أكتوبر.

وأكد أن ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر كانت ثورة شبابية بكل معنى الكلمة وتغيير وتحرر من الإستبداد و الإستعمار الجاثم على الشعب اليمني في شماله وجنوبه .. لافتا إلى أن الثورة الفرنسية تعد من أبرز وأهم الثورات في العالم إستمرت أكثر من 150 عاما لتحقيق أهدافها.

كما أكد أن الثورة اليمنية 26 سبتمبر و 14 أكتوبر هي ثورة يمنية واحدة لا ثورتين .. و قال " كل الوقائع و الأحداث و شخوصها في الحديثن أنها ثورة واحدة تعني الشعب اليمني الواحد وتعد من أهم ثورات الوطن العربي وسابقة في ترتيباتها وإرهاصاتها ".

فيما قدم العميد متقاعد عبدالله الجفري الورقة الثانية بعنوان " أهداف الثورة ماذا تحقق منها وما الذي لم يتحقق و ما مسؤولية الشباب في إستكمال تحقيقها " .. مستعرضا ما يتعرض له اليمن من عدوان و إحتلال من قبل دول تحالف العدوان بقيادة السعودية.

وقال " إن التاريخ يعيد نفسه، فالشعب اليمني تعرض وما يزال إلى اليوم لمؤامرة خطيرة ليس في العصر الراهن فحسب، بل منذ الإحتلال العثماني ".

من جهته أكد القائم بأعمال أمين عام حزب الحق محمد المنصور في ورقة العمل الثالثة بعنوان " الشباب ودوره في مواجهة العدوان"، أن حال اليمن كمعظم البلدان العربية وبلدان العالم الثالث تفوق نسبة الشباب في اليمن 65 بالمائة.

وشدد على ضرورة مشاركة الشباب الفاعلة والإيجابية في التصدي للعدوان على مختلف المستويات بإعتبار أن المعركة مصيرية ووجودية لليمن واليمنيين .. لافتا إلى أهمية تحرك الشباب و إضطلاعهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم ورفد جبهات الشرف والكرامة للدفاع عن اليمن و أمنه و إستقراره و مواجهة المشاريع التآمرية على البلاد.

بدورها قدمت الدكتور نجيبة مطهر ورقة العمل الرابعة حول دور المرأة في الثورة اليمنية والدفاع عن أهدافها وتقديم التضحيات من أجلها وفي سبيل تحقيقها .. مستعرضة معاناة المرأة اليمنية خلال الفترة الماضية جراء العدوان والحصار .

وأوصى المشاركون في الندوة بإستمرار العمل على تعزيز وتمتين الأخوة بين أبناء الوطن الواحد ونبذ الخلافات بما يسهم في مواجهة العدوان ومخططاته الساعية تمزيق النسيج الإجتماعي.

و أدان بيان الندوة الذي تلاه عضو الهيئة التنفيذية لإتحاد شباب اليمن نصر النصيري، إستمرار العدوان على اليمن وإستهدافه للأطفال و النساء وهدم المنازل والمنجزات التنموية والإقتصادية والبنية التحتية للشعب اليمني.

و أكد المشاركون أن الوحدة اليمنية قدر ومصير الشعب اليمني وعامل قوته وأن التشطير والتمزق سيؤدي إلى خلق صراعات وفتن وإرتهان سيادة القرار في أيادي القوى الخارجية .. معتبرين ثورة 21 سبتمبر ثورة شعبية وإمتدادا لثورة 26 سبتمبر وإستكمالا لتحقيق أهدافها.

وحث البيان وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني على تكثيف برامج التوعية للشباب لإذكاء وعيهم وربطهم بتأريخ الوطن وغرس مبادئ الولاء والإنتماء الوطني والإهتمام بالأنشطة الشبايبة الهادفة وتشجيع إبتكارات الشباب وتجاربهم الناجحة بما يخدم المصلحة الوطنية للوطن والمجتمع وخاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد .

ودعا البيان إلى دعم جبهات الشرف والبطولة في مواجهة العدوان وتوحيد الرؤى والعمل على تفعيل دور الأسرة والمجتمع في تنشئة الأجيال على حب الوطن والحفاظ على منجزات الثورة اليمنية.

وناشد المشاركون منظمات المجتمع الدولي والدول المحبة للسلام بالعمل على إيقاف العدوان الظالم على الشعب اليمني ورعاية حوار بناءً يفضي إلى سلام يحفظ سيادة واستقلال ووحدة اليمن.. منوهين بإستمرار إتحاد شباب اليمن في جهود التوعية إلى جانب المؤسسات المعنية.

نص التوصيات : ـ

1) رفع برقية للأخوة رئيس و أعضاء المجلس السياسي الأعلى للتأكيد على دعم و مساندة الشباب في الدفاع عن سيادة الوطن و وحدته و استقلاله و سلامة أراضيه .

2) رفع برقية لقيادتي التحالف الوطني { المؤتمر الشعبي العام و حلفاؤه و أنصار الله و حلفاؤهم } نناشدهما فيها بمواصلة العمل على تعزيز و تمتين التحالف الوطني لمواجهة العدوان و استمرار اللقاءات و التنسيق بينهما , لأن انهيار التحالف سيؤدي الى أضعاف الجبهة الداخلية و يقوي موقف الأعداء أمام المجتمع الدولي .

3) أدان المشاركون في الندوة استمرار العدوان السعودي الغاشم على الشعب اليمني و قتل الأطفال و النساء وهدم المنازل و المنجزات التنموية و الاقتصادية و تمزيق وحدته و نسيجه الاجتماعي بذريعة ما يسمى الشرعية التي لا وجود لها على أرض الواقع .

4) التأكيد على أن الوحدة اليمنية هي قدر و مصير الشعب اليمني و عامل قوته , و أن التشطير و التمزيق سيؤدي الى خلق الصراعات و الحروب و الفتن و ارتهان سيادة القرار في أيادي القوى الخارجية .

5) حث وسائل الإعلام المختلفة و منظمات المجتمع المدني لتكثيف برامج التوعية للشباب لإذكاء وعيهم و ربطهم بتاريخ الوطن و غرس مبادئ حب الوطن و القيم للإيجابية في نفوسهم و توظيف طاقاتهم في خدمة المجتمع و الدفاع عن الوطن .

6) الاهتمام بالأنشطة الشبابية الهادفة و تشجيع ابتكارات الشباب و تجاربهم الناجحة لما فيه مصلحة هذا الوطن و لمجتمعهم و خاصة في ظل هذه الظروف التي تعيشها بلادنا من جراء العدوان الغاشم من حصار و دمار و غيره .

7) توحيد الخطاب الديني و تركيزه على دعم جبهات العدوان و توحيد الرؤى و عدم الانجرار وراء الدعوات الهدامة و رفض التعصب و التطرف بكافة أشكاله .

8) تفعيل دور الأسرة و التربية في تنشية الأبناء على حب الوطن و تعميق الولاء الوطني و الحفاظ على منجزات الثورات اليمنية و الوحدة .

9) مناشدة منظمات المجتمع الدولي و الدول المحبة للسلام بالعمل على إيقاف العدوان الظالم على الشعب اليمني و رعاية حوار بناء يفضي الى سلام يحفظ سيادة و استقلال و وحدة اليمن .

10) يقدر المشاركون الاهتمام المتواصل للاتحاد العام لشباب اليمن في جهود التوعية الوطنية جنباً الى جنب مع الوزارات و الجهات الحكومية المعنية .

11) يثمن المشاركون جهود اللباختين الذين أثروا الندوة بخلاصة أفكارهم و المعلومات القيمة التي تضمنتها أوراق العمل .

12) أوصى المشاركون بتوثيق أوراق عمل الندوة و مناقشاتها و إصدارها في كتيب ليستفيد منها أكبر عدد ممكن من المعنيين و المهتمين .


صادر عن الاتحاد العام لشباب اليمن - صنعاء – الأربعاء الموافق 18 / 10 – أكتوبر / 2017 م
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

ظ„ط§ طھظˆط¬ط¯ ظ…ظ‚ط§ط·ط¹ ظپظٹط¯ظٹظˆ