مسابقة للابتكارات العلمية الخاصة بالطاقات الشبابية وقفة احتجاجية للمعاقين بصنعاء تنديدا بجرائم العدوان القوات الجوية اليمنية يحرقون 90 مليون يورو للعدوان السعودي شهداء و جرحى في غارات مكثفة لطيران العدوان رئيس الوزراء يفتتح المعرض الدائم للكتاب لمؤسسة عبادي الوقفية للثقافة والعلوم فوز الإيطالي دوفيتسيوزو بسباق ماليزيا للدراجات النارية رئيس الوزراء يدشن الجولة الثانية لحملة التحصين الوطنية ضد شلل الأطفال مسؤول أمريكي رفيع: الحرب السعودية الأمريكية على اليمن هي " الأكثر دموية" تقدم ميداني للجيش واللجان بلحج ، وانكسارات العدوان في نجران وعسي الاتحاد الأوروبي يغرّم سيلتيك وسان جيرمان وبازل
الاتحاد العام لشباب اليمن - تقدم ميداني للجيش واللجان بلحج ، وانكسارات العدوان في نجران وعسي

الإثنين, 23-أكتوبر-2017
متابعات / شبكة شباب اليمن -
حقق أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية تقدما هاما بمناطق واسعة شرق كهبوب بمحافظة لحج ، فيما فشلت ثلاثة زحوفات لجيش العدوان السعودي في التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في عسير ونجران.

وأوضح مصدر ميداني لـ “الثورة” أن أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا يوم أمس الأحد وبعد معارك عنيفة مع مليشيات ومرتزقة العدو من تطهير جبل السفينة والتباب السود شرق كهبوب وفرضوا سيطرة كاملة على المواقع المحاذية لجبل كهبوب من الجهة الشرقية.

وأفاد المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا هجمات نوعية على مواقع عسكرية في المناطق الشرقية المحاذية لكهبوب والذي يقع على بعد نحو (35) كم شمال غرب باب المندب.

وتأتي هذه العملية العسكرية لتعزز من سيطرة الجيش واللجان الشعبية في منطقة كهبوب وتخلط أوراق قوى العدوان التي تسعى لإحراز تقدم عسكري في جبهة الساحل الغربي، وتؤكد الحضور القوي للجيش واللجان الشعبية في الجبهة الغربية.

وأشار المصدر أن المواجهات استمرت نحو 20 ساعة حاول فيها المرتزقة منع تقدم الجيش واللجان الشعبية لكن إستبسال وحدات الجيش واللجان أجبرت مرتزقة العدوان على الفرار من مواقعهم تاركين جثث قتلاهم في تلك المناطق.

وأوضح المصدر بأن أعدادا كبيرة من مرتزقة العدوان لاقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح خلال عملية الاقتحام النوعي الذي نفذته وحدات من قوات الجيش واللجان الشعبية على جبل السفينة والتباب السود شرق كهبوب بمحافظة لحج.

وكانت مدفعية الجيش واللجان الشعبية قد دكت أمس الأول مركز تجمعات منافقي العدوان في منطقة كرش، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المنافقين.

وشهدت جبهات القتال في ما وراء الحدود تطورات نوعية تمثلت في العديد من العمليات العسكرية التي مكنت الجيش اليمني واللجان الشعبية القدرة على إحداث خروقات عسكرية مهمة على أكثر من جبهة، فيما ظهرت جبهة العدوان في حالة تراجع وانهيار وانكسارات متتالية.

وأكد مصدر عسكري أن أبطال الجيش واللجان الشعبية كسروا زحفوفات كبير للجيش السعودي ومرتزقته علي جبل سبحطل وجبل الريح بعسير رغم الغطاء الجوي المكثف، مؤكداً أن ابطال الجيش واللجان الشعبية كسروا ثلاثة زحوفات نفذها جيش العدوان يوم أمس الأحد.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش واللجان الشعبية اجبرت قوات العدو السعودي ومرتزقته على التراجع والفرار ، وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال الزحوف الفاشلة.

و واصلت وحدة الإسناد المدفعي والقوة الصاروخية لمجاهدي الجيش واللجان الشعبية مساء أمس قصفها لتجمعات الجيش السعودي والمنافقين في جيزان وعسير.

وأفاد مصدر عسكري استهداف تجمعات الجنود السعوديين في موقع قائم زبيد في جيزان بعدد من قذائف المدفعية.

وفي عسير، ذكر المصدر أن قصفا صاروخيا ومدفعيا استهدف تجمعات الجيش السعودي والمنافقين قبالة منفذ علب ورقابة مجازة.

وفي وقت سابق كسر أبطال الجيش واللجان الشعبية زحفا للجيش السعودي ومرتزقته على موقع الشرفة في نجران وكبدوهم خسائر فادحة في الأراوح والعتاد.

وأشار المصدر إلى أن جبهة نجران شهدت قنص أحد المرتزقة قبالة منفذ الخضراء، ومصرع الجندي السوداني المرتزق علي عبدالرحمن بنيران الجيش واللجان التي استهدفت تجمعات الجنود السعوديين غرب المخروق وفي قيادة الفواز والمخروق الكبير وموقع الضبعة بقذائف المدفعية.

وقال المصدر إن الجيش واللجان دمروا آلية عسكرية تابعة للمرتزقة من قبل وحدة الهندسة للجيش واللجان الشعبية في الحثيرة بجيزان، فيما استهدف قصف مدفعي وصاروخي تجمعات الجنود السعوديين في موقع مجازة بعسير.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

ظ„ط§ طھظˆط¬ط¯ ظ…ظ‚ط§ط·ط¹ ظپظٹط¯ظٹظˆ