برنامج "الشباب أمل" للتأهيل والتدريب الريال يضرب بايرن ميونيخ ويقطع خطوة أتلتيكو يكتفي بالتعادل مع تشيلسي أحمد العيسي يـفـوز بـرئـاسـة الاتحاد في الـيـمـن .. جامعيات يخترن العنوسة تـوعـيـة منتسبي جامعة صنعاء بالإيـدز الملتقى التحضيري لمؤتمر الشباب العربي مـشـروع يعود ريعـه للطلبة الموهوبين ريال مدريد يتوج بكأس الملك الباب مازال مفتوحاً للتقدم لجائزة الرئيس
الاتحاد العام لشباب اليمن - أعلنت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال اليوم بصنعاء الفائزين بالمنح الدراسية للطلاب اليمنيين للدراسة في فرنسا للعام 2012م.

الأربعاء, 29-أغسطس-2012
متابعات/شبكة شباب اليمن -
أعلنت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال اليوم بصنعاء الفائزين بالمنح الدراسية للطلاب اليمنيين للدراسة في فرنسا للعام 2012م.

ودشنت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال اليوم برنامج المنح الدراسية إلى فرنسا للعام 2013م، ودبلوم الغاز الطبيعي المسال بالشراكة مع المعهد الفرنسي للبترول في أكاديمية الغاز الطبيعي المسال في بلحاف.

وفي الحفل أشاد وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف بالجهود التي تبذلها الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال في إدارة هذه البرامج وكذا العمل المشترك مع وزارة النفط والمعادن لاستكمال ابتعاث الطلاب للدراسة في الخارج.

ولفت إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن برامج أخرى ستقوم وزارة النفط والمعادن في الترويج لها والبدء بتنفيذها لدى معظم الشركات التي تعمل في اليمن حتى يتم الاستفادة من هذه الشركات في مجال التنمية البشرية.

وبيّن الوزير هشام شرف أن من أهم أولويات الحكومة والتي تعمل عليها بشكل مبرمج وزمني هو تأهيل الكوادر وتطوير قدراتها نظرا لحاجة البلد إلى الإدارة السليمة والفعالة، مشيرا إلى أن هذه الفرصة التي أتيحت للطلاب والطالبات للدراسة في فرنسا تمثل فرصة ممتازة مقارنة بما كان يحصل عليه الطلاب في السابق.

وفيما يتعلق بالأعمال الإرهابية التي تعرض لها أنبوب نقل الغاز الطبيعي المسال أكد وزير النفط والمعادن ان هذه الاعمال الارهابية والتخريبية لن تثني اليمن والشعب اليمني عن تحقيق اهدافه المنشودة في البناء والتنمية..وقال" ان حماية منجزات ومشاريع اليمن ليس دور الحكومة والجيش والامن فقط وانما دور الشعب اليمني باكمله وسنحمي هذا البلد ومنجزاته وستشهد الايام القادمة تطور في العمل ".

ولفت الى تطورات الاوضاع الاقتصادية في اليمن وتعافي المؤشرات الاقتصادية والمالية..وقال" نحن بصدد تنفيذ اعمال وانشطة لتحقيق عوائد اكثر في مجال النفط والغاز والمعادن"، مشيرا الى ان المجتمع الدولي والدول الراعية للمبادرة الخليجية يقفون الى جانب اليمن ويريدون ان ينجح في تنفيذ المبادرة الخليجية.

وحث الوزير هشام شرف الطلاب والطالبات على بذل الجهود والمثابرة والتحصيل العلمي وان يكونوا خير سفراء لليمن في جمهورية فرنسا.

وزير التربية والتعليم الدكتور عبد الرزاق الاشول اشاد من جانبه بالجهود المتميزة التي بذلتها فرنسا لمساعدة اليمن على الخروج بتسوية سياسية والبدء في بناء اليمن الجديد وكذا في المجال السياسي والاقتصادي والبناء والتنمية..مؤكدا اهمية بناء شراكة حقيقية وفعالة مع الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال والتخطيط ومعرفة الاولويات والبرامج التنموية التي تتفق مع خطط وزارة التربية والتعليم.

ونوه الوزير الاشول بجهود السفارة الفرنسية فيما يتعلق ببرنامج تدريس اللغة الفرنسية في المدارس والذي تعمل الوزارة على توسيعه وتطويره باعتبار ان اللغة مدخل لتعلم العلوم الانسانية، مشيرا الى اهتمام الوزارة بالتوسع في التعليم باعتباره اهم مدخل من مدخلات التنمية.

فيما اشار نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد مطهر الى ان دبلوم الغاز الطبيعي المسال سيتم اعتماده كدبلوم دراسات عليا..مشيدا بهذه الجهود التي تصب في سبيل تطوير الكوادر البشرية خاصة في مجال الغاز والنفط وغيرها.

واعتبر ابتعاث الطلاب للدراسة في الخارج هو جزء من صناعة المستقبل في اليمن، مؤكدا اهمية استمرار التواصل والتعاون مع السفارة الفرنسية لتنفيذ البرامج التعليمية.

من جانبه اشار المدير التنفيذي للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال فرانسوا رافان الى ان اهتمام الشركة لا ينحصر في مجال الغاز وانما في مختلف المجالات.. وقال " بنهاية العام 2012م ستكون الشركة قد قامت بابتعاث 420 طالبا وطالبة للدراسة في الجامعات الفرنسية والجامعات المحلية، لافتا الى انه تم تدريب حوالي 15 الف كادر في اكاديمية الغاز الطبيعي في بلحاف بينهم موظفين يديرون محطة التسييل في بلحاف واخرين متعاقدين.

وأوضح رافان ان برنامج الغاز الطبيعي المسال الذي تم اضافته الى برامج التعليم سيكون من برامج الدبلوم العالي الهامة في العالم، وسيحظى الدارسين فيه بفرصة التدريب على محطة التسييل في بلحاف، مشيرا الى ان الشركة تهتم بستة الاف و600 طالبا وطالبة في مدارس محافظة شبوة حيث يتم بناء المدارس وتدريب المدرسين كما قامت الشركة بالتعاون مع شركة توتال بتبني المدرسة الفرنسية في صنعاء لتقديم تعليم بمستوى عالي للطلاب.

وأشار الى ان الاحتفال اليوم بتوزيع هذه المنح يأتي في حين تعرض انبوب الغاز لاعتداء تخريبي لكن الشركة ستستمر في تنفيذ هذه البرامج لاهميتها للبلد.

من جانبه اشار القائم باعمال السفارة الفرنسية بصنعاء جونلويس جيردوي الى التعاون القائم بين السفارة الفرنسية والشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال وكذا في مجال مشروع تعليم اللغة الانجليزية، لافتا الى ان اليمن بحاجة الى التدريب والتعليم العالي الذي يعد سبب الاستقرار في البلد.

وفي ختام الحفل قام وزير النفط والمعادن والمدير التنفيذي للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بتوزيع شهادات المنح الدراسية الى فرنسا للعام 2012م لعدد 25 طالبا وطالبة منهم 13 يلتحقون ببرامج البكالوريوس و12 ببرنامج الماجستير، وكذا شهادات القبول للدارسين بدبلوم الغاز في اكاديمية الغاز الطبيعي المسال في بلحاف لعدد 12 طالبا.

حضر الحفل وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التأهيل والتدريب الدكتور عبد الله لملس ومدير شركة توتال يمن حاتم نسيبة وعدد من المسؤولين في الجهات ذات العلاقة.

المصدر: سبأ.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
التعليقات
(ضيف)
29-08-2012
اين الاسماء و لا هم اسما موطفي الشركة مايشتوش ينشروها